تُطلق سفارة مملكة هولندا واّرتميجو في الأردن حملة #اهتم_ بالصّحّة _النفسيّة

لماذا نحتفل "باليوم العالميّ للصّحّة النفسيّة"؟

إنّ اليوم العالميّ للصّحّة النفسيّة، الذي يُصادف العاشر من شهر تشرين الأوّل/ أكتوبر من كلّ عام، هو يوم للتثقيف بالصّحّة النفسيّة على نطاق دوليّ، كما أنّه جاء للتّوعية والدعوة ضد وصم الصّحّة النفسيّة بالعار. إنّ الهدف العام للحملة هو رفع مستوى الوعي بقضايا الصّحّة النفسيّة وحشد الجهود لدعم الصّحّة النفسيّة. يُقدّم هذا اليوم فرصة لجميع أصحاب المصلحة العاملين في قضايا الصحة النفسيّة للتّحدّث عن عملهم، وما يجب القيام به أكثر لجعل الرعاية الصّحيّة النفسيّة حقيقة واقعة للجميع.

وقد احتّلت القضايا المتعلّقة بالصّحّة النفسيّة مركز الصّدارة في المناقشات لهذا العام، حيث يُواجه العالم بأسره اضطرابات وتحدّيات ناجمة عن جائحة كوفيد 19. كان للضغط الهائل الناجم عن الوباء العالميّ، وعمليّات الإغلاق، والعمل والتعليم عن بُعد، والهبوط الاقتصادي وغير ذلك الكثير، عواقب وخيمة على الصّحّة النفسيّة للناس في جميع أنحاء العالم. وفي الأردن، لا تزال الصحة والسّلامة النفسيّة موصومة بوصمة عار. فعلى الرّغم من رفع مستوى ]خدمات[ الصّحّة النفسيّة والدعم النفسيّ والاجتماعيّ في جميع أنحاء المملكة، فإنّه لا تزال هناك حاجة ملحة لتعزيز بيئة أكثر انفتاحاً ومعرفة حول قضايا الصّحّة النفسيّة، لا سيما في ضوء الأزمة التي سبّبتها جائحة كوفيد 19 وعواقبها.

إنّ شعار (موضوع) يوم الصّحّة النفسيّة لهذا العام هو "الصّحّة النفسيّة للجميع: استثمار أكبر وزيادة أكبر في إمكانيّة الحصول على الخدمات". وفي هذا السّياق، فإنّ سفارة مملكة هولندا في الأردن ستطلق حملة على مدار شهر تشرين الأوّل/ أكتوبر لرفع الوعيّ حول الصّحّة النفسيّة والدعم النفسيّ والاجتماعيّ.

©Embassy of the Netherlands in Jordan

التزام مملكة هولندا بالدّفاع عن الصّحّة النفسيّة والدعم النفسيّ والاجتماعيّ

تُعدّ مملكة هولندا من الدول الداعمة والمؤيّدة للمبادرات والمشاريع التي تهدف لتحسين الصّحّة النفسيّة والدعم النفسيّ والاجتماعيّ في أوقات الأزمات، ولديها تاريخ حافل في المساعدة في تطوير الخبرة في مجال الصّحّة النفسيّة والدعم النفسيّ والاجتماعيّ، مما يجعلها رائدة في هذا المجال. وتستغل مملكة هولندا مكانتها تلك لمشاركة البلدان والمنظمات الأخرى في الدعوة إلى إجراء تحسينات في تقديم خدمات الرعاية الصّحيّة النفسيّة والدّعم النفسيّ والاجتماعيّ وإدماجها في المساعدات الطارئة، والدعوة إلى تعزيز الجهود وزيادة التمويل لتحسين تلك الخدمات. اقرأ المزيد هنا وهنا.

وتتماشى أو تنسجم هذه الحملة على نحو وثيق مع أولويّات مملكة هولندا وأولويّات سياسة سفارة مملكة هولندا في الأردن. إذ تمّ إدماج عملنا في مجال الصّحّة النفسيّة والدعم النفسيّ والاجتماعيّ في الأردن في قطاعات رئيسة مثل التعليم والتوظيف والحماية الاجتماعيّة. وتُعدّ الصّحّة النفسيّة والدعم النفسيّ والاجتماعيّ أيضاً جزءاً من استراتيجيّة الحماية الاجتماعيّة للسّفارة. فعلى سبيل المثال، تدعم حكومة مملكة هولندا في الأردن عدداً من المنظمات المحليّة والدوليّة التي تقدّم الدّعم النفسيّ والاجتماعيّ وجلسات الإرشاد للشباب والمجتمعات المحرومة واللاجئين كجزء من برامجهم الأوسع.

ولزيادة الوعيّ بالصّحّة والسلامة النفسيّة في الأردن، خصوصاً خلال هذه الأوقات العصيبة، تُطلق سفارة مملكة هولندا، بالشّراكة مع مؤسّسة اّرتميجو ((Artmejo ومؤسّسة روّاد التنمية (التي تُمثّل أحد الشّركاء في إدماج ومشاركة المُجتمعات المحليّة)، دعوة مفتوحة لرسامي الجداريات لتسليط الضوء على قضيّة الصّحّة النفسيّة وإبراز أهميّتها.

وتجدر الإشارة إلى أنّ مؤسّسة روّاد التنمية هي منظمة تنمية مجتمعيّة غير ربحيّة تعمل مع المجتمعات التي تسعى للتغلب على التهميش من خلال التعليم والبرامج الشبابية التطوعية وتنظيم العمل الأهلي مع القواعد الشعبية. ويركز برنامج مؤسّسة روّاد لتمكين المجتمع بشكل كبير على إتاحة فرص الوصول إلى جلسات الدعم النفسيّ والاجتماعي والتوعية بها.

شارك في النقاش: دعوة مفتوحة للفنانين!

دعوة للفنانين للمشاركة في حوار عن الصحة النفسية، وذالك  بالعمل على تنفيذ جداريات فنية في مواقع مختلفة في الأردن تنشر رسائل إيجابية عن هذا الموضوع. إنّ حملة #الاهتمام_بالصّحّة_النفسيّة هي فرصة للفنّانين المحليّين ورسامي الجداريات لرفع الوعيّ بأهميّة الصّحّة النفسيّة من خلال الفن العام.

سوف تنفذ الحملة على ثلاثة جداريات في ثلاثة مواقع مختلفة. ونحن نبحث عن مجموعة من الفنانين للمشاركة والعمل معاً على كل منها، حيث ستكون أيضا فرصة مناسبة للتعرف والتعاون مع فنانين لم يتم التواصل فيما بينهم من قبل. يجب أن يكون لدى عضو واحد على الأقل من المجموعة خلفية في العمل على الفن الجداري بالمقاييس الكبيرة، وسيتم اختيار الأعمال الفنية المناسبة للموضوع من قبل لجنة مختصة لتنفيذها على الجداريات المذكورة.

كيفية المشاركة

• حضور الجلسة المُجتمعيّة مع مؤسّسة روّاد التنمية يوم الأربعاء 23 من شهر أيلول/ سبتمبر من الساعة الواحدة من بعد الظهر وحتّى السّاعة الثّالثة عصراً*. فإنّه يُوصى أن يحضر الجلسة الفنانون المهتمون. وستقدّم الجلسة للفنانين المهتمين فرصة لمعرفة المزيد عن الحملة وفرصة المشاركة في نقاش مع مجتمع روّاد التنمية حول موضوع الصّحّة النفسيّة. وسترأس الجلسة مجموعة من المستشارين المتخصّصين. يجب على الفنانين المهتمين الردّ على دعوة الحضور عن طريق إرسال بريد إلكترونيّ إلى info@artmejo.com قبل الساعة الخامسة من مساء يوم الإثنين الموافق  20 من شهر أيلول/ سبتمبر.

ارسال اقتراحات الأعمال الفنية يوم الأربعاء 30 أيلول عبر البريد الالكتروني الى•   info@artmejo.com

*وستُعقد هذه الجلسة التي تستغرق ساعتين ، إمّا عن طريق الإنترنت وإمّا بالحضور الشّخصيّ. سيتم تحديد ذلك بناءً على مستوى الاهتمام الذي يصلنا. إذا كان العدد الإجماليّ للحاضرين أكثر من عشرين شخصاً، فستُعقد الجلسة عبر الإنترنت وتماشياً مع القيود المفروضة حاليّاً من قبل الحكومة الأردنيّة بسبب جائحة كوفيد 19.

معايير اختيار الفنانين:

• يجب إرسال المشاركات كمجموعة مكوّنة من شخصين إلى أربعة أشخاص. يمكن أن تتكون المجموعة من فنانين أو مُصمّمين أو خطاطين أو فنانين يعملون في أيّ شكل فنيّ آخر.

• نشجع الأعمال الفنيّة القائمة على الطباعة.

• يجب أن يكون على الأقل عضو واحد من المجموعة لديه/لديها خبرة في تطبيق الفن مباشرة على الجدران والأسطح الكبيرة.

• على الفنانين تقديم ثلاثة أعمال فنيّة سيتم تنفيذها في ثلاثة مواقع مختلفة. يجب التعامل مع الأعمال الفنيّة الثلاثة كسلسلة أو كمجموعة متكاملة، إذ يجب أن يكون لها مظهر متّسق ومترابط، بحيث تكمل الأجزاء بعضها البعض شكلاً ومضموناً.

• يجب تقديم جميع الأعمال الفنيّة المرئية - اللوحات، والرسومات، والرسوم التوضيحيّة – على شكل jpg. أو png..