وفاة هادويخ والتمانس-موليي في بيروت

نعلن ببالغ الأسى والحزن عن وفاة زميلتنا هادويخ والتمانس-موليي. توفيت يوم السبت الثامن من شهر آب متأثّرةً إثر إصابتها بسبب الانفجار المدوي في بيروت يوم الرابع من آب.

Hedwig Waltmans-Molier

قدم الوزيران ستاف بلوك وسيخريد كاخ تعازيهما للعائلة في هذه الخسارة الكبيرة. "نحن حزناء جداً بالوفاة المبكرة لزميلتنا هادويخ والتمانس-موليي في الانفجار المدوي في بيروت. بالنا مع زوجها واولادهما وعائلتهما. قلوبنا معهم ونتمنى أن يستطيعوا التغلب على حزنهم الناتج عن هذه الخسارة الكبيرة. يبذل أعضاء وزارة الشؤون الخارجية في كل انحاء العالم كل جهدهم من أجل هولندا، حتى و إن كانت الظروف قاسية، صعبة أو خطيرة. أما هادويخ فكانت من هذا النوع، سواء في عملها أو في حياتها. كانت محبوبة في منظمتنا كما أننا سنفتقدها. إن وفاتها خسارة للشؤون الخارجية ولبلدنا."

كانا هادويخ ويان والتمانس معاً لمدة ثماني وثلاثين سنة. شغلا مناصب مختلفة و مرا لتحديات كبيرة في الخارج. طور كلاهما حياتهما العملية لدى وزارة الشؤون الخارجية. عادا الأسبوع الماضي من عطلتهما الى لبنانهما المحبوب. كانت هادويخ في حجرة جلوسهم جنب يان فاصابها الانفجار لسوء الحظ.

بلغت هادويخ والتمانس-موليي خمس وخمسين سنة من عمرها. كانت تعمل مؤخراً في قسم شؤون الموظفين في الوزارة وتعمل متناوبة من لاهاي وبيروت حيث يعمل زوجها كسفير لهولندا.

افتتح سجلّ التعازي

الذهاب الى سجل التعازي لهادويخ والتمانس-موليي Hedwig Waltmans-Molier عبر الإنترنت.